Um6ien

وليد مفيد البنا الطبيب المخترع

شبح مبهم يتراءى للناظر من مكان بعيد، سحابة سوداء لم يقو على تحليل أجزائها، أكانت تحمل في جوفها الدر والجوهر أم الموت الأحمر، إلا بعد أن أصبح الحاضر ماضيا والمستقبل حاضرا، إنه جراح الأعصاب وليد مفيد البنا، يبلغ من العمر 35 سنة ، ينحدر من فلسطين وتحديدا من مدينة غزة الأبية حيث استكمل دراسته الثانوية بمدرسة خليل الوزير ليستهل فيما بعد مغامرة الغربة بالديار الألمانية وكله أمل في أن يتعرف على أعماقها ويفحص أسلوب عيش أهلها. حطت به الرحال أول الأمر بمدينة كلونيا، هناك درس اللغة الألمانية لمدة ستة أشهر ثم سنة تحضيرية أهلته للولوج لكلية الطب البشري بعد حصوله على مجموع النقاط المطلوب. 

قضى ست سنوات بين أحضان المدرجات وأسِرة المستشفيات إلى حدود سنة 2009، انتقل بعدها لدراسة تخصص جراحة المخ والأعصاب بالمستشفى الجامعي لمدينة آخن. 

لم يسلبه الطب متعة مزاولة هوايته المفضلة  » البرمجة  » التي لطالما شكلت وسيلة تسلية منذ نعومة أظافره كمن يشاهد فيلما أو يلعب مباراة كرة قدم مع الأصدقاء، لكنه لم يتوقف عند جعلها أداة للترفيه وإنما حاول مزجها لتتكامل مع مجال تخصصه عن طريق ابتكار نظارات لتحليل شبكية العين للكشف عن صحة الدماغ؛ يقول  » أعتبر نفسي الأسد القائد ولا يُعزى هذا إلى قوتي بقدر ما يعزى إلى رغبتي في العناية بالآخرين وحمايتهم ». 

علاوة عن ذلك، فقد حاز على جائزة أفضل بحث طبي في ألمانيا من طرف الجمعية الألمانية للطب العصبي وطب الطوارئ. 

عن النظارة الذكية : 

كلنا يعلم أنه بمجرد حدوث جلطة دماغية تزداد فرصة الإصابة بجلطة متكررة مباشرة، ولذلك تتم مراقبة المرضى لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل بوحدة العناية الفائقة بعد تعرضهم للجلطة، هنا يأتي دور الكاميرا الذكية التي تقوم بفحص شبكية عين المريض التي تعتبر المدخل الأسهل، الأسرع و الأوضح للتعرف على حالة المخ، كما أنها تعكس التغيرات الدماغية وأوعيتها بشكل فوري. توضع النظارة على رأس المريض من أجل الحصول على قراءات شاملة، دقيقة و سريعة.

برنامج نجوم العلوم :

أطلقته مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع لدعم الجيل الجديد من المبتكرين العرب، برنامج علمي يهدف إلى تبني مجموعة من الشباب العربي من حوالي 16 بلدا عربيا للمشاركة بأفكارهم و تقديمها بحيث تمر فكرة كل مشترك بعدة مراحل بدءا من المرحلة الأساسية – مرحلة التصميم والرسومات- إلى المرحلة الأخيرة – مرحلة التنفيذ العلمي للاختراع .

تأسس سنة 2008، وقد أثبت أنه محفز إيجابي للتغيير العلمي والتكنولوجي فهو يحظى بنسب مشاهدة عالية وحضور قوي على منصات التواصل الاجتماعي تصل إلى 25 مليون متابعا ويتخطى عدد خريجيه 131 مخترعا من 16 دولة عربية ساهموا في تأسيس شركات وتوفير فرص عمل وبناء مدارس ملهمين بذلك جيلا كاملا .

و قد شارك الدكتور وليد البنا في الموسم العاشر للبرنامج و كله رغبة في الاختلاط بالشعب العربي والمبتكرين العرب وأن يكون له دور فعال داخل مجتمعه، حيث تمكن من اجتياز مراحل المسابقة بنجاح بعد شهرين من العمل الجاد المتواصل أهلته للمربع الذهبي إلى جانب 3 مخترعين آخرين ليتوج فيما بعد بلقب مخترع العرب لسنة 2018 .أبان هذا الأخير على طموح قوي واستعداد لخدمة المريض انطلاقا من اختراعه الفذ حيث يقول:  » كل طبيب يمكن أن يقود التغيير حسب مؤهلاته وإمكانياته « ، كرس مسيرته العلمية من أجل راحة المرضى ومعافاتهم في ظروف جيدة موظفا بذلك شغف البرمجة للبحث عن حلول ناجعة لإشكالية الجلطات الدماغية التي تضع حدا لحياة البعض دون سابق إنذار في غياب أجهزة كشف لتفاديها.

Amatarrahmane Elazami

4ème année médecine générale UM6SS
directrice de publication (2019-2018)
Rédactrice en arabe
& Membre fondatrice de l'Um6ien
vice-directrice de publication (2019-2020)

1 comment

Suivez nous

Entrez en contact.